كافح من أجل الحصول على اللياقة البدنية

لمحة عامة

أكبر شبكة مراكز رياضية في المنطقة

مراكز وقت اللياقة هي أكبر شبكة للمراكز الرياضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وانطلاقاً من سعينا المستمرِّ لتقديم أفضل الخدمات الرياضية للمجتمع، تم تجهيز جميع مراكز وقت اللياقة بأحدث الأجهزة المتطورة في مجال الرياضة واللياقة البدنية، كما وطبَّقنا أعلى المعايير العالمية للخدمة والسلامة.

10

سنوات من الخبرة في مجال الرياضة والصحة واللياقة.

تدرب بقوة للحصول على تلك العضلات

بالإضافة إلى معدات اللياقة البدنية، ووسائل الراحة، والمُدرِّبين الذين تم اختيارهم بعناية؛ صُمِّمت مراكز وقت اللياقة وتم تشغيلها بهدف توفير بيئة مريحة وآمنة للأعضاء لممارسة التمرينات الرياضية. ولذا، صُمِّمت مراكز وقت اللياقة بطريقة مثالية تضم مساحات مفتوحةً، ومريحةً، ومُتَّسِعةً بما يكفي لكي يجد الجميع مكان ملائم عند زيارتها.

تتميز مراكز وقت اللياقة بمواعيد مريحة وفعّالة بحيث تناسب جميع المشاركين إذ تفتح العديد من مراكز اللياقة البدنية أبوابها في الساعة 6:00 صباحاً، وتغلق في الساعة 12:00 صباحاً، على مدار سبعة أيام في الأسبوع.

10 أسباب تدعوك للانضمام لوقت اللياقة اليوم

  • الخدمة

    نعاملك كمشترك ليس كرقم، نحن نفكر بخدمتك حتى خارج أوقات الدوام.

  • الملاءمة

    قريبين منك، ومراكزنا منتشرة في أنحاء المملكة.

  • الإتقان

    نسعى باستمرار لتقديم منتجات وخدمات جديدة في مراكزنا.

  • التدريب

    نوظف أفضل المدربين، وأنت تحصل على أفضل تدريب.

  • القيمة

    نُقدِّم خدماتنا بأسعار معقولة ومناسبة لجميع الفئات.

  • الإدارة

    متطلباتك تصل إلى أعلى مستويات الإدارة بالشركة في دقائق، وليس أيام.

  • المَوَدَّة

    تعامَل معنا وسوف تجد أننا أكثر ترحيبًا ومودة.

  • فوق المعتاد

    الفرق بين المعتاد، وفوق المعتاد هو الإضافة الصغيرة التي نقدمها.

  • الوقت

    لا يهمُّ ما إذا كان لديك وقتًا طويلًا أم قصيرًا، فوقت اللياقة مُتاحة دائماً.

  • التطوير

    إلتزامنا بأن نجعل مراكزنا هي الأفضل لن ينتهي أبدًا.

قصص النجاح

لقد تغيروا -يمكنك أيضًا أن تتغير!

"

في كل يوم، يُغيِّر المشتركين حياتهم في وقت اللياقة. حيث يحققون أهداف مهمة في حياتهم الشخصية، ويضعون أهدافاً جديدة يسعون للوصول إليها باستمرار. وسوف نقدم لكم هنا القليل فقط من القصص الملهمة داخل مركز وقت اللياقة.
إبدأ قصتك. إنطلق لتحقيق أهدافك.

" عرض جميع قصص النجاح
240
العودة إلى الأعلى
اشترك بالنشرة الإخبارية

شكرا لك

احد عملائنا سوف يتواصل معكم قريبا